كنوز ميديا/ متابعة

كشف مصدر كردي مطلع عن الاسباب الحقيقية التي تدفع بيشمركة بارزاني بالقتال والاستماتة دفاعا عن المنطقة الواقعة شمالي ناحيتي زمار وربيعة ، لافتا الى هنالك قوات تسمى بـ”التايبت” يقودها منصور بارزاني نجل رئيس كردستان هي من تتولى القتال في تلك المنطقة.

وقال المصدر اليوم الجمعة ان هنالك فصائل كردية تسمى بقوات “التايبت” يقودها منصور نجل مسعود بارزاني ، للقتال ضد القوات الاتحادية  في المنقطة المحصورة شمالي ناحيتي زمار وربيعة ، مبينا أن القتال الدائر يأتي لقرب الناحيتين من حقول نفط ارميلان وحقول كراتشوك السورية

وأضاف المصدر ” الذي رفض الكشف عن هويته ” ان أبناء مسعود بارزاني مسرور ومنصور يقومان بشراء النفط السوري من PKK و YPG من تلك المنطقة لعدم وجود منفذ لتهريب النفط الى تركيا من جهة سوريا لافتا الى ان المنفذ الذي يتم مرور الشاحنات عبره، موجود قرب قرية المحمودية، والتي لم يسمح لأهلها بالرجوع اليها منذ دخول البيشمركة الى الناحية ، مشيرا الى ان هنالك منطقة اخرى تدعى(سي مالكه) قرب فيش خابور يتم من خلالها تهريب النفط والسگائر والمشروبات الكحولية والأسلحة .

المشاركة

اترك تعليق