كنوز ميديا/ متابعة

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي ان عمليات فرض القانون لن تتوقف قبل اتمام سيطرة بغداد على جميع المناطق المتنازع عليها.

وقال العبادي في مقابلة مع صحيفة لوس انجليس تايمز ” لقد قلنا لهم علنا منذ الدعوة للاستفتاء في كردستان، كلنا مواطنون في بلد واحد، ولا يمكن أن ترسم خطا وتقول “سأحمي هذا بالدم”، هذا غير صحيح وكان توقيت (الاستفتاء) خطأ، ومن الخطأ أن يقرروا من جانب واحد بأنهم سينفصلون ويفرضون حدودا بالقوة”.

واضاف ” أنا لست مؤيدا للحدود التي رسمت قبل 100 عام، وفرضت على المنطقة كلها، وأذكر أننا درسنا في المدارس أنها مؤامرة إمبريالية. ولكن مرت 100 عام على تلك الحدود، وأقلم الناس حياتهم مع تلك الحدود، فإن كنت تريد تغييرها بالقوة، فإنك تدعو إلى سفك الدماء، وهو ما قد يؤدي إلى تفكك المنطقة كلها “.

وشدد العبادي على حرص بغداد ” على عدم دخول مواجهة، وقال طلبنا واضح، المناطق المتنازع عليها  يجب أن تكون تحت سيطرة الحكومة الفيدرالية، بموجب الدستور العراقي”.

وفي تعليقه على ما يعرف بالربيع العربي أكد العبادي في المقابلة ” كان من المفترض أن يكون “الربيع العربي” حركة ديمقراطية، وانتهى بفوضى في العالم العربي، وهناك طرف يحاول أن يوصل الرسالة الخاطئة لشعوب المنطقة، بأن الديمقراطية سيئة لهم. أظن أن علينا أن نعمل معا مع الناس، أنا أعرف أن الديمقراطية مهددة، وليس فقط في العراق، لكن في كل مكان آخر في العالم، وقد يبدو هذا فلسفيا، لكن ذلك يقلقني، خاصة بعد أن شاهدت ماذا يمكن للإرهاب أن يفعل”.

واضاف ” يجب أن تشرك الناس في اتخاذ القرار، وهذا ما نحاول تحقيقه هنا. حققنا الآن انتصارا ضد الإرهابيين، الذين أرادوا خلق خلافات في المجتمع، لكن الانتصار الحقيقي هو أن نعكس ما فعلوه بالعمل معا وأنا فخور بتعددية المجتمع العراقي وفيها تكمن قوتنا، هذا هو موروثنا وهؤلاء هم نحن، ويجب علينا حماية هذا والحفاظ عليه، وآمل أن يرى الآخرون في المنطقة هذا الأمر”.

المشاركة

اترك تعليق