كنوز ميديا/ بغداد ..

أفاد موقع “عربي21” الخليجي، الثلاثاء، بأن المدير العام لقناة “سكاي نيوز عربية” في أبو ظبي نارت بوران استقال من منصبه بشكل مفاجئ مساء الاثنين وأبلغ زملاءه في القناة بأنه سيغادر دولة الإمارات بشكل نهائي وإلى غير رجعة.

وتأتي استقالة بوران من منصبه في القناة المملوكة بالكامل لحكومة أبو ظبي بعد أكثر من خمسة شهور على اندلاع الأزمة الخليجية التي بدأت باختراق لوكالة الأنباء القطرية، وسرعان ما باشرت كل من “سكاي نيوز عربية” وقناة “العربية” حملة ضد قطر بعد دقائق من الاختراق، وهي الحملة التي لا تزال مستمرة حتى الآن.

وتأتي استقالة بوران بعد أسابيع قليلة أيضا من استقالة الصحافي الأردني عرار الشرع الذي كان يشغل منصبا رفيعا في القناة وعودته هو الآخر بشكل نهائي إلى الأردن تاركا أبو ظبي، حيث انضم إلى قناة أردنية تحت التأسيس تُدعى قناة “المملكة”.

وتأتي استقالتا بوران والشرع بعد موجة تسريحات واستقالات طالت عددا كبيرا من العاملين في قناة “سكاي نيوز عربية” التي تعاني من أزمة داخلية، وقد سبق أن تمت إقالة رئيس قسم الاقتصاد وأصدرت سلطات الإمارات قرارا بإبعاده إلى لبنان، كما تمت إقالة عدد من الصحافيين الآخرين في القناة خلال الفترة الماضية، فيما استقالت إحدى المذيعات وتم تسريح أخريات.

ونارت بوران هو صحافي أردني من أصول شركسية كان قد تولى إدارة التلفزيون الأردني، وعمل في وكالة “رويترز” لعدة سنوات، وسبق أن درس في الولايات المتحدة، قبل أن ينتهي به الحال مديرا عاما لقناة “سكاي نيوز عربية” في أبو ظبي . 

المشاركة

اترك تعليق