كنوز ميديا – حكم العراق بعد التاسع من نيسان من عام 2003 ولحد الان 4 رؤساء وزارات هم كلاً من 
الدكتور أياد علاوي – ستة أشهر 
الدكتور ابراهيم الجعفري – سنة واحدة 
الاستاذ نوري المالكي – 8 سنوات 
الدكتور حيدر العبادي – 3 سنوات 
فمن هو أفضلهم ؟

المشاركة

6 تعليقات

  1. نريدة ان يسلم الفاسدين من نواب ومسؤلين ومن تاجر بالدم العراقي يسلمهم بايدي العراقيين المخلصين للعراق وشعبة ان كانو داخل العراق والخارجين عن العراق ان يطالب الانتربول بجلبهم سنة شيعة اكراد اي فاسد لابد وينال جزائة

  2. عندما وصف بلسان عزت شاهبندر الذي يطلق كلام جزافي بان هذا الرجل (العبادي) بانه اغبى رجل في حلقة الحزب الدعوة قبل ان يكون رىيس الوزراء ، وهذا الرجل (العبادي )الذي لصقو له بكلام زوراً وبهتانن ولكن تبين عكس ذلك انه كان في الحكمة وذكاء في إدارة اصعب دولة في العالم ، استلم الحكم في احلك الأوقات وهي نصف العراق محتل من قبل اعتى عصابات في العالم ،الخزينة العراقية مفلسة بعدما كان الخزينة مزدهرة في حكومة سابقته ،ولم يبقى سوى ٣ مليارات ،،سعر نفط هابط الى اقل القيمة وكان اكبر كارثة لاقتصاد البلد ،،الجيش منهار ،من حيث االتعبوية والمعنوية ولكن بالصبر والحكمة ، وبإرادة القوية ،،حرر العراق من القبضة الإرهابيين ،وبنى جيش قوي ، أقوى الجيش في الشرق الأوسط ،وقضى على الانفصاليين الذين رادو بتقسيم العراق بكل هدوء وبدون اراقة الدماء الذي يكتب لها تاريخ وكلنا نعرف ان الحرب هو استنزاف اقتصاد البلد ،ولكنه إدارة ايضاً بكل مهنية على حفاظ العملة وكذلك الاقتصاد ،هذه كل يرجع على انه كان اذكى ، من هولاء ادعو عليه بكلام قاسي ، في إدارة الدولة شكراً الاخ العبادي ،، ،( يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ ) ،

  3. ليس هناك من هو الافضل بل الاحضى فعلاوي والجعفري استلموا دفة السفينة وهي مخطوفة بيد الاحتلال وارهاب القاعدة واما المالكي فلم يكن احسن حالا ممن سبقوه ومع ذلك استطاع ان يخرج الاحتلال ويكبح ارهاب القاعدة ولكن سرعان مااستبدل بارهاب اخر اشد فتكا من الاول وهو ارهاب داعش الذي كان السبب الرئيسي لاخراج المالكي من الولالة الثالثة واما العبادي فهو محظوظ لانه جاء بزمن لايوجد في العراق لا احتلال ينغص عليه الحكم ويقيد يديه ويمنعه من حرية التصرف كما فعل باسلافه وفقط يوجد داعش الذي احتل مناطق كثيرة من العراق نتيجة تواطئ الاشقاؤ المحليين والاقليميين من اشخاص ومنظمات ودول ولكن العبادي ربما كان اكثر كفاءة وذكاء ولاننسى ظهور قوة الحشد الشعبي الذي غير مراكز القوى ببسط نفوذه في مناطق شاسعة من العراق وعزز دور الجيش العراقي بعد ان فقد ثقته نتيجة لخيانة الاشقاء الذين طعنوه من الخلف ولن الله ارجع لهم الثقة بالنفس وهزم الاحزاب والارهاب

  4. الدكتور حيدر العبادي بحكمته وحنكته وبصبر وهدوء واخلاص ونزاهة وحرص شديد على الاخذ بالعراق الى بر الاستقرار والازدهار

  5. طبعا لايوجد العاقل لايقول أن العبادي هو الأفضل وبفرق كبير جدا. لكن نأمل منه أن يخرج عن عباءة الأحزاب الدينية هذه طامه كبرى إبتلى بها العراق الجميل المتميز في كل شيء.

اترك تعليق