كنوز ميديا – نقلت وكالة “رويترز” عمن اسمته “مسؤولا كبيرا في حزب الله”، تعليق الحزب على إعلان واشنطن عن مكافأة مالية لاعتقال مسؤولين تابعين له.

وقال المسؤول، بحسب “رويترز”، إن “حزب الله” ندد بالمكافأتين بقيمة ملايين الدولارات، اللتين أعلنت واشنطن، الثلاثاء الماضي، عن منحهما مقابل تقديم معلومات تساهم في إلقاء القبض على قياديين بارزين فيه.

وأوضح المسؤول: “هذه الاتهامات من الإدارة الأمريكية ضد حزب الله ومجاهديه هي اتهامات مرفوضة وباطلة ولن تؤثر إطلاقاً على عمل المقاومة ضد العدو الصهيوني وضد الإرهابيين والتكفيريين”. وأضاف: “نحن نعتقد جازمين أن هذه الاتهامات تأتي في سياق رد الفعل على الانتصارات الكبيرة التي حققها محور المقاومة في سوريا والعراق ضد الإرهابيين والتكفيريين”.

وعرضت واشنطن سبعة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى اعتقال طلال حمية قائد وحدة العمليات الخارجية للحزب، وخمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن فؤاد شكر وهو أحد أبرز العناصر العسكرية في حزب الله، واعتقالهما وإصدار حكم بحقهما “مهما كان البلد الذي سيحدث فيه ذلك”.

من جهته لم يصدر الحزب أي بيان رسمي حول الموضوع حتى اللحظة .

المشاركة

اترك تعليق