كنوز ميديا –  أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، أن الجيش العراقي لن يخوض حرباً ضد المواطنين الأكراد، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة الحفاظ على وحدة البلد وتطبيق الدستور.

وأضاف العبادي في بيان بعد ترؤسه اجتماعا موسعا لـ”توطيد الاستقرار” في محافظة الأنبار،”لن نستخدم جيشنا ضد شعبنا أو نخوض حربا ضد مواطنينا الكرد وغيرهم، ومن واجبنا الحفاظ على وحدة البلد وتطبيق الدستور وحماية المواطنين والثروة الوطنية“.

كما دعا العبادي إلى غلق مخيمات النازحين وإعادة كل مواطن لبيته في أقرب وقت،وتابع “نعمل بجد لتسريع إعادة الاستقرار بالأنبار يجب غلق مخيمات النازحين وإعادة كل مواطن نازح لبيته بأقرب وقت“.

وشدد العبادي على ضرورة “الحفاظ على النجاح الذي تحقق في الانبار”، مضيفا “لن نسمح بالعودة إلى المربع الأول وإعادة الخطاب الطائفي والتقسيمي“.
وكانت حكومة إقليم كردستان نظمت في 25 أيلول الماضي استفتاءا على انفصال الإقليم عن العراق، بالرغم من رفض بغداد والدول الإقليمية والمجتمع الدولي، فضلا عن أطراف كردية وعربية وتركمانية تحسبا للمخاطر المترتبة جراء هذه الخطوة.

المشاركة

اترك تعليق