كنوز ميديا – أكد رئيس كتلة الوركاء البرلمانية جوزيف صليوا، الأربعاء، استفتاء كردستان بشكله المطروح حاليا غير دستوري أو قانوني، معربة عن “مللها” من الركون الى القوة، فيما تعهدت بالتحرك على المجتمع الدولي لإيضاح “مخاوفها” من إجراء الاستفتاء في سهل نينوى ونقل الموقف الرافض لذلك.

وقال صليوا في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “الاستفتاء في المناطق المتنازع عليها غير صحيح لأن تلك المناطق مازالت غير مستقرة وعوائلها بالأغلب لم تعد الى منازلها، والوضع الأمني فيها لم يستتب بعد”، مبينا أن “الاستفتاء بشكله المطروح حاليا غير دستوري أو قانوني”.

وأضاف صليوا، أن “المنطق والمصلحة العامة تستوجب من الجميع حوارا هادئا وان يكون هنالك اتفاق على صيغ معينة تجعل من الاستفتاء ذا طابع ايجابي على سكان المناطق المتنازع عليها، لان أي خلل فستكون عواقبه كارثية”، لافتا الى أن “خيار القوة لأخذ الحقوق هو شيء بعيد عن خياراتنا كمكون يعتمد الحوار والدبلوماسية والتفاهم واللجوء الى القنوات الديمقراطية، لأننا مللنا من استخدام القوة وإراقة الدماء ولم تأتي بنتيجة لكل من تبناها”.

وأكد صليوا، أن “سنتحرك تجاه المجتمع الدولي لإيضاح موقفنا ومخاوفنا من إجراء الاستفتاء بمناطقنا في سهل نينوى بهذا الشكل، وسننقل لهم موقفنا الرافض بشكل صريح إجراء الاستفتاء في تلك المناطق”.

يذكر أن مجلس النواب صوت بجلسته التي عقدت، أمس الثلاثاء ( 12 أيلول 2017)، على رفض استفتاء كردستان، وإلزام رئيس الوزراء باتخاذ كافة التدابير لحفظ وحدة العراق.

المشاركة

اترك تعليق