كنوز ميديا/بغداد..

أعلن علماء أمريكيون من جامعة أكسفورد أن المحيطات العالمية تنتظر كارثة جديدة، ترتبط بانقراض جميع الشعاب المرجانية والحبار في الأعماق، وفق دراسة نشرت في مجلة “Molecular Ecology”.

 

وقد نشرت 9 مقالات مفصلة فقط عن الحيوانات التي تعيش على عمق 3500 متر. وقال الخبراء إن الوسط العلمي لا يعرف سوى القليل عن هذه الحيوانات، ولا أحد يلاحظ كيف تموت وسط النشاطات البشرية في المحيطات.

 

ويقول العلماء إن استنزاف مياه المحيطات أدى إلى أن الصيادين بدأوا يغمرون شباكهم لعمق أكثر من 200 متر، وبدوره تدمير الحياة البحرية.

 

وفي المقابل، يؤدي صيد الأسماك في الشعاب المرجانية إلى انقراضها. ويوضح الخبراء أن الشعاب المرجانية هي بمثابة الغابات على الأرض، حيث تعمل على تنقية المياه.

 

ويؤكد العلماء أنه يمكن السيطرة على المشكلة، إذا ما تم دراسة الأعماق بدقة واتخاذ التدابير والحلول الصحيحة تجاه المشكلة.

المشاركة

اترك تعليق