كنوز ميديا/بغداد..

 

 

كشفت ورقة بحثية أن مخاوف المستثمرين تتزايد بشأن “عملية تصحيح وشيكة” للأسهم الأمريكية، مع تقييم الأسعار المبالغ فيه.

وذكر بنك جولدمان ساكس في مذكرة بحثية للعملاء، اليوم الاثنين، أن أسئلة المستثمرين تتزايد بشأن حالة تصحيح وشيكة للأسهم الأمريكية، مع تسجيل مكاسب متواصلة لمدة 8 سنوات، والتقييم المبالغ فيه للأسعار.

وحققت البورصة الأمريكية مكاسبَ قياسية خلال الأشهر الماضية، بدعم قوة سوق العمل، والنمو الاقتصادي المستقر، بالإضافة إلى تكهنات إيجابية بشأن حزمة تحفيز للاقتصاد تعهد بها الرئيس دونالد ترامب.

وأضاف التقرير أن من ضمن الأسباب في تفكير العملاء في عملية التصحيح المحتملة هي التقلبات المحدودة، مع التوسع الاقتصادي، فضلاً عن إمكانية الاتجاه إلى تشديد السياسات النقدية من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي، وحالة عدم اليقين السياسي التي تشهدها الولايات المتحدة.

وكان الاقتصاد الأمريكي قد حقق نمواً خلال الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 3%بالقراءة النهائية، بأكثر من التوقعات، ومتجاوزاً التقديرات الأولية

ونوه التقرير بأن وجود هذه القائمة الطويلة من المخاوف لدى المستثمرين قد تقلل من عمليات بيع كبيرة، لأنه يمنع الشراء المتهور للأسهم.

وأكد البنك الأمريكي عدم قلقه بشأن عملية تصحيح قوية للسوق مع البيانات والأداء الاقتصادي للولايات المتحدة، ووقع المستثمرون بين حالة الشك والتفاؤل. 

المشاركة

اترك تعليق