كنوز ميديا/بغداد…

أظهرت دراسات حديثة اجراها علماء فلك، أن معظم كوكب المريخ في الماضي البعيد كان مغطى بالماء، مشيرة الى ان كارثة حصلت على سطح الكوكب تسببت بفقدان الحياة.

 وحصل العلماء المشاركون بالدراسات على هذه المعلومات عن طريق مطياف النيوترون المثبت على مسبار “Curiosit“.

واوضحت الدراسة ان “في الوقت الحاضر، لا يملك الكوكب أكثر من 5-7٪ من حجم المياه التي كان عليه من قبل”.

واشارت الى أن “هناك احتمالا كبيرا لظهور حياة على المريخ، ولكن لن يحدث هذا بسبب كارثة حصلت على سطح الكوكب”.

وكان كويكب ضخم قد ضرب المريخ، مما أدى إلى فقدان كل المياه تقريبا، وبعدها أصبح ظهور الحياة على الكوكب شبه مستحيل، بسبب اختفاء الظروف الملائمة لهذا.

المشاركة

اترك تعليق