كنوز ميديا/بغداد..

اكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني، الثلاثاء، أن تقارير موثّقة عديدة تفيد أن التحالف بقيادة اميركا يقوم بإدارة “داعش” بدل محاربته، مبينا أنه لم يفعل شيئا في الحالات التي كان بالامكان قمع هذا التنظيم بل ساعده على الفرار من الساحات.

وقال شمخاني في حوار مع صحيفة “الوفاق” الايرانية،   إن “اميركا اليوم تتظاهر بالتصدّي لداعش وتحول دون العمل باتفاق حزب الله لإخراج عوائل الارهابيين في سوريا للتغطية على الدعم الذي أبدته لداعش خلال هذه السنوات”.

وأضاف أن “ما لاحظناه حتى الآن من اميركا وحلفائها هو قصف المناطق السكنية وقتل النساء والاطفال واستهداف مواقع الجيش السوري والحشد الشعبي وبعض العمليات المحدودة غير المؤثرة، وفي ظل ذلك إرسال مساعدات لوجستية الى الارهابيين”.

وأوضح شمخاني، أن “محور المقاومة الذي يضم ايران والعراق وسوريا وحزب الله يعمل اليوم بإخلاص وصدق وبإرادة راسخة وأداء واضح وسجل ساطع على محاربة الارهاب والقضاء عليه وكبد المجموعات الارهابية هزائم فادحة ودفعها الى حافة السقوط وانقذ العالم من خطر إنتشار المتطرفين التكفيريين

المشاركة

اترك تعليق