كنوز ميديا/بغداد..

كشفت صحيفة الاندبندت البريطانية، الاثنين، أن الحكومة البريطانية باعت اسلحة بقيمة 3.6 مليار جنيه استرليني الى السعودية منذ بدء عدوانها على اليمن .

وذكر التقرير الذي   ان “منظمة كونترول ارمز ومجموعات اخرى من الناشطين ضد تجارة الاسلحة ان بريطانيا لوحدها وافقت على بيع اسلحة للنظام السعودي بقيمة 3.6 مليار جنيه منذ بدء التحالف السعودي عدوانه على اليمن عام 2015 ، حيث يقدر عدد القتلى بين صفوف المدنيين حتى الان بـ 15 الف شخص بالاضافة الى تدمير البنى التحتية وخلق كارثة انسانية نتيجة لاستمرار الضربات الجوية للسعودية وحلفائها”.

واتهمت الصحيفة الحكومة البريطانية بـ”النفاق وفرش السجادة الحمراء للحكومات القمعية في الوقت الذي تستعد فيه لاقامة معرض ضخم للاسلحة في لندن” .

واضافت أنه “وطبقا للتقرير الاخير لحملة مجموعة كونترول ارمز فان دول بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة كانت اكبر ثلاثة موردي الاسلحة للنظام السعودي منذ بدء عدوانها على اليمن عام 2015 على الرغم من قتل واصابة الالاف من المدنيين بضمنهم اطفال نتيجة العدوان السعودي “.

وتابعت الصحيفة، أن “منظمة اوكسفام دعت بريطانيا الى وقف بيع الاسلحة للنظام السعودي والضغط عليها من اجل وقف اطلاق النار، متهمة الوزراء البريطانيين باتباع سياسة مزدوجة المعايير بسبب تاكيد الحكومة البريطانية على اقامة اكبر معرض للاسلحة في العالم وفي مدينة لندن”. 

المشاركة

اترك تعليق