كنوز ميديا – أعلنت وزارة الداخلية، الأحد، تحرير أربعة مسيحيين اختطفوا في ميسان، موضحة أنهم كانوا يرومون مشاهد مباراة كرة قدم في البصرة واختطفوا لغرض الابتزاز وطلب الفدية.

وقال وهاب الطائي المستشار الإعلامي لوزير الداخلية في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، “تم تحرير أربعة مواطنين مسيحيين كانوا يرومون مشاهد مباراة كرة قدم في البصرة، من قبل خلية الصقور في البصرة والفريق التكتيكي والقبض على أربعة من الخاطفين في محافظة ميسان”، موضحا “أنهم متوجهون الى محافظة البصرة لإكمال الإجراءات القانونية وبعد ذلك نقلهم الى بغداد وتسليمهم الى ذويهم”.

وأضاف، أن “العملية تمت باشراف مباشر من قبل وزير الداخلية قاسم الاعرجي ومن خلال التنسيق مع خلية الصقور في البصرة وميسان وتزويدهم بهاتف احد المخطوفين الذي كان يستخدم من قبل الخاطفين بالاتصال على ذوي المخطوفيين لغرض الابتزاز وطلب الفدية”، موضحا أن “ذوي المخطوفين سجلوا إخباراً في مكتب الصالحية”.

وأشار الى أن “الوزير وجه الشكر والتقدير لهذه الجهود المبذولة والسرعة في تحرير المواطنين الأربعة”.

وكان مصدر أمني في البصرة أفاد، اليوم الأحد، بأن قوة تكتيكية من خلية الصقور الاستخبارية في المحافظة نفذت عملية أمنية في ميسان أسفرت عن تحرير مختطفين مسيحيين من العاصمة بغداد والقبض على ستة من خاطفيهما.

المشاركة

اترك تعليق