كنوز ميديا/ بغداد..

أعلنت الوكالة الفضائية الروسية “روسكوسموس” عن نيتها إنشاء بنية تحتية في قاعدة “فوستوتشني” الفضائية لإطلاق الصواريخ الفضائية فائقة الثقل.

وفي كلمة ألقاها خلال منتدى الشرق الاقتصادي الذي عقد بمدينة فلاديفوستوك الروسية، قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن روسيا ستدرس الفضاء البعيد انطلاقا من قاعدة “فوستوتشني”، كما تخطط للتعاون في هذا المجال مع الولايات المتحدة.

وأشار الرئيس الروسي بصورة خاصة إلى أن الشركاء الأمريكيين قد أبدوا اهتماما بالدراسة المشتركة للمريخ بحلول عام 2030.

وكان رئيس شركة “روسكوسموس” الروسية، إيغور كوماروف، قد أعلن في منتدى الشرق الاقتصادي أن الأقمار الاصطناعية والمركبات الفضائية الخاصة ستطلق من قاعدة “فوستوتشني” بحلول عام 2019، مضيفا أنها ستستخدم أيضا لإطلاق المركبات والمسابير إلى الفضاء البعيد، بواسطة الصواريخ فائقة الثقل.

وفي حديث أدلى به لوكالة “تاس” الروسية ” قال كوماروف: “نتعاون مع شركائنا في مواضيع مختلفة من خلال فرق عمل. ويدور النقاش حاليا حول تطوير المشاريع المذكورة بمشاركة مختلف البلدان”

المشاركة

اترك تعليق