كتب عامر بدر حسون: من؟ ولماذا؟..
اعتقد ان الكسل أو الیاس او عدم الاكتراث من الناخبین ھو الذي أوصل السید مثال الآلوسي للبرلمان.
كثیرون ینظرون لھ باعتباره علماني ومتنور ویھاجم… ایران!
مثال الآلوسي، في الواقع، فضیحة شعبیة لا مثیل ولا سابقة لھا في تاریخ العراق.
فھذا الرجل زار إسرائیل سرا وعلنا، وأعطى التصریحات من تل أبیب، وھاجم بحدة ووقاحة من اعترضوا على زیارتھ!.
وبغض النظر عن الإجراءات التي اتخذھا البرلمان ضده في وقتھا، فھو استطاع ان یدخل الانتخابات الأخیرة وان یحرز مقعدا في
البرلمان!.
برلماننا بكثیر من موجوداتھ ھو ابو العجائب، من زاویة انھ یعبر عن الوعي الأكثر تدنیا في حیاة العراقیین، اعني الوعي الطائفي
والقومي والعشائري.
لكن ما یثیر الاستغراب عندي ھو: من انتخب مثال الآلوسي ؟..
السنة؟ لقد بنى مجده بین الشیعة بمھاجمة الطائفة التي ینتمي لھا بدلا من الدفاع عنھا!
الشیعة؟ لا فھو یتوجسون شرا من نوایاه..
الأكراد؟ ھو لم یأت على ذكرھم في تصریحاتھ بالخیر او بالشر، مع الأخذ بنظر الاعتبار انھ قضى الفترة الماضیة لاجئا في أربیل
عند مسعود البارزاني.
من انتخبھ اذن؟
وكیف ھان على من وضع اسمھ على البطاقة الانتخابیة ان یتناسى امر زیاراتھ وعلاقاتھ بإسرائیل عدوتي وعدوة الفلسطینیین دون
نقاش او مزایدة؟
ھل انتخبھ الشیوعیون والعلمانیون؟
یجب ان اقول ان ھذا مستحیل! اذ كیف لشیوعي ان یعطي صوتھ لسیاسي متقلب وصدیق لاسرائیل؟
من انتخبھ؟ ولماذا؟
بودي ان اعرف (لاغراض البحث والدراسة في الاقل) العوامل التي تحرك جزءا من الناخبین العراقیین وتتحكم في قراراتھم؟
جدوى النقاش ستكون افضل بالتركیز على تحدید أسباب انتخاب مثال الآلوسي، رغم علم الجمیع انھ كان في تل ابیب! ھو لم یذھب
للسعودیة كسیاسي سني، ولم یذھب لإیران كمتشیع كما بدا في مرات سابقة.. بل ذھب الى تل ابیب..
السؤال مرة اخیرة: لم تم انتخابھ ومن انتخبھ بتقدیركم؟

………

المقال سبق أن نشر — ولأهميته نعيد نشره

المشاركة

1 تعليقك

  1. الحقيقه هو اشرف سياسي ضحى بأولاده وهو رجل سياسي محنك وانتم لم تكترثون لما انتخبتموهم من العمائم السوداء والبيضاء العفنه والتي سرقت قوت الشعب وانت لاتكترثون ياسيد عامر بدر حسون
    هل انت مرتاح ممن انتخب؟؟؟؟!!!! وانت تنظر الى العراق في دوامة حروب وفساد وداعش ومليشيات لقد سرقوا عمائمك الخائنة وطنك الغالي التي ولدنا فيه وولدت فيه اجدادك
    هل تريد ه ان يذهب الى ايران ام السعودية لانكم بعتم العراق لهتين الدولتين التي لاتباهي للعراق اي اهتمام هاهي اربيل عامرة بالبناء والشعب الكردي يتنعم بها دون سرقات لماذا يبقى في العراق ماذا حصدوا من العراق غير الدمار والطائرات القاصفه لهم منذ الملكيه ولحد الجمهوريات انا لا ادافع عن الاكراد ,,, لكن انظر الى ابناء السنه ماذا بقي لهم من الحكومه نصهم مشردين ونصهم نازحين ونصهم سجناء قد التفوا عليهم بالتبريرات الارهابيه فلماذ يبقون في بلد لم يحكموا الا السراق
    مع التقدير
    احمد حسين

اترك تعليق