كنوز ميديا – عد المحلل الأمني حافظ البشارة، السبت استهداف الحشد الشعبي وفصائل المقاومة من قبل القوات الأميركية بأنها مقصودة لجر الحشد الى فوضى، مؤكدا ان المخطط الأميركي فشل.

وقال البشارة في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “الولايات المتحدة الأميركية لديها حساسية من الحشد الشعبي وفصائل المقاومة بعد إن افشلوا مخططات داعش وحرروا العديد من المناطق التي كانت مركز ثقل للتنظيم الإرهابي”.

وأضاف أن “هذه العمليات أغاضت الولايات المتحدة الأميركية وحاولت مرارا وتكرارا أن تجر الحشد الشعبي الى الفوضى من خلال ضرب ارتال ومقرات تابعة للحشد وفصائل المقاومة”، مشيرا الى ان “الحشد افشل المخططات الأميركية وبقي يسير وفق الخطط العسكرية والأوامر من القائد العام للقوات المسلحة”.

وتوقع البشارة “تكرار الاستهداف الأميركي لقوات الحشد وفصائل المقاومة”.

يشار الى ان طائرات ما يسمى بالتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قد استهدفت فصائل الحشد الشعبي والقوات الامنية في اكثر من موقع قتالي، ما اسفر عن مقتل العشرات منهم، فيما تبرر الادارة الامريكية تلك الضربات بأنها أتت بالخطأ وتصفها بالنيران الصديقة.

المشاركة

اترك تعليق