كنوزميديا

كشف رئيس صندوق اعمار المناطق المتضررة من الارهاب مصطفى محمد الهيتي، الاثنين، عن التمكن من استحصال وعود حقيقية من 60 دولة للمشاركة في حملة اعادة الاعمار.

وقال الهيتي في تصريح لصحيفة “الصباح” الرسمية اطلعت عليه /المعلومة/، إن “الكويت اعلنت استعدادها لتضييف مؤتمر المانحين على ارضها بعد مباحثات ثنائية”، مبينا ان “المؤتمر يأتي بعد انتصارات القوات الأمنية، اذ ان وفداً كويتياً سيزور العراق قريباً متوجها الى الموصل للاطلاع على حجم الدمار الذي حصل في هذه المدينة”.

واوضح ان “الصندوق لبى دعوة من البنك الدولي لمناقشة اعادة اعمار المناطق المتضررة من الارهاب في العاصمة الاميركية واشنطن في العاشر من هذا الشهر، بحضور ما يقارب 35 دولة”.

وتابع الهيتي، أن “الصندوق قارب على اكمال القرض الاول من البنك البالغ 350 مليون دولار وبفائدة قليلة جدا تدفع بعد 15 عاما، وكان هناك تحد لاقناع المجتمع الدولي بزيادة مبلغ القرض من خلال عرض الاعمال المباشرة التي انجزها الصندوق في المرحلة الماضية بالقرض الاول والتي بلغت 152 مشروعا والتنسيق بين دوائر الدولة والجهة المانحة وآلية العمل، اذ وافقت الدول على زيادة القرض الى 500 مليون دولار، ليشمل نينوى بعد تحريرها من براثن الارهاب، بعد ان كان القرض الاول مخصصاً لمحافظتي صلاح الدين وديالى، اضافة الى رفع شعار (التحالف الدولي لاعادة اعمار العراق)”.

وبين ان “الصندوق قادر على ادارة الاموال والاشراف عليها، وقد بلغت الان نحو مليار و200 مليون دولار، بعد اضافة مبلغ الموازنة الحكومية”.الهيتي أكد “استعداد نحو 60 دولة لاعادة اعمار العراق، باختلاف نوع المشاركة سواء كانت بالاموال او دخول شركات وغيرها”. ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here