كنوز ميديا – اليوم “من المتوقع ان يتوجه وفد كردي كبير يتضمن وزراء ومسؤولين وشخصيات من مختلف المكونات في كردستان لزيارة الحكومة الاتحادية وسياسيين في بغداد للتحاور حول قضية الاستفتاء”.
وأضاف ان “قبل أي خطوة فان الاستفتاء يكون من خلال الحوار مع الشركاء السياسيين وليس الانفراد به”.
وبين “منذ عام 2003 جربنا جميع الأساليب والعلاقات مع الحكومة العراقية ولم ينجح الطرفان، علينا الذهاب الى طرق أخرى، فالمتضرر الأخير من العلاقة المتعثرة بين الحكومة والاقليم هو الشعب الكردي”. 
واكد الفيلي ان “سياسات الإقليم ليست خاطئة ونحن اقل فساداً وأكثر تطوراً”، محملا” الحكومة الاتحادية مسؤولية عدم اقرار المادة 140 في الدستور حول المناطق المتنازع عليها ومعالجة هذه الازمة، فالخيار الأخير هو الاستفتاء واخذ راي الشعب الكردي”.
وأشار الى “إصرار الاقليم بالتفاوض مع بغداد وان رفضت فلكل حادث حديث”.
وكان المجلس الأعلى للاستفتاء في اقليم كردستان، قرر في اجتماعه الأحد الماضي، تكليف مسعود بارزاني وكوسرت رسول علي بتشكيل وفد التفاوض مع بغداد، كما تقرر تفعيل برلمان كردستان خلال مدة أسبوعين بهدف تسوية الخلافات ودعم الاستفتاء.
والمجلس الأعلى للاستفتاء الذي يرأسه بارزاني، شكل مؤخراً بغرض متابعة الإجراءات اللازمة لعملية الاستفتاء في إقليم كردستان المقرر إجراؤها في 25 أيلول 2017.
وترفض الحكومة الاتحادية ودول اقليمية كايران وتركيا وأخرى كبرى كأمريكا وروسيا اجراء الاستفتاء الكردي واعلان الانفصال عن العراق  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here