كنوز ميديا-  كشف مصدر مسؤول ، ان الولايات المتحدة تحاول الاستحواذ على مقدرات العراق المالية والنفطية من خلال تصديها لحملات اعمار المناطق المحررة ، فيما كشف عن وجود مئات العقود ما بين الحكومة العراقية وادارة واشنطن.

وقال المصدر في حديث صحفي ، ان “الولايات المتحدة ومنذ تاسيسها التحالف الدولي المزعوم عملت على ايقاع اكبر ضرر في البنى التحتية ومنشأت الدولة والمباني الاهلية في المناطق التي كانت تسيطر عليها عصابات داعش لغرض احتكار شركاتها حملات الاعمار وهذا ما يحصل الان”.

واضاف ان “مئات العقود تقدمت بها الحكومة الامريكية وتحاول جعلها فرضا واقعا على الحكومة العراقية وفق مبدأ الاعمار مقابل النفط وكما يجري الان في محافظة الانبار ومحاولة واشنطن السيطرة على الطريق الحدودي مع الاردن مع مناطق اخرى”.

يشار الى ان السفير الامريكي قد عقد ،امس الاثنين ، اجتماع مع مسؤولين في الحكومة المحلية بالانبار لبحث عمليات اعادة الاعمار في المحافظة ودور الشركات الامريكية فيها.ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here