كنوز ميديا – طالب نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الاثنين، الجهات المختصة بإعادة الحياة لمنطقة الكرادة وإدامة الضبط الامني وتنشيط الحركة التجارية واعادتها كما كانت سابقا.

وقال المكتب الإعلامي للمالكي في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، إن “الأخير استقبل بمكتبه الرسمي، اليوم، وفدا من اهالي منطقة الكرادة بحضور وزير الداخلية قاسم الأعرجي وعضو مجلس النواب زينب عارف البصري ورئيس لجنة التخطيط في مجلس محافظة بغداد محمد الربيعي”.

وأضاف المكتب، أن “اللقاء جرى خلاله مناقشة جملة من القضايا الخدمية والامنية والمشاكل التي تعاني منها المدينة وفي مقدمتها قطع الشوارع والازحامات المرورية”.

وأكد المالكي، بحسب البيان، أن “بحث المشاكل التي تواجه المواطنين مع المسؤول المختص بادرة طيبة تستحق الاهتمام والمتابعة”، مشددا على ضرورة “بحث التحديات الامنية والاقتصادية التي تعاني منها المنطقة بشكل دقيق وإيجاد الحلول السريعة لها”.

وأشار إلى، أن “إرباك الامن يؤدي الى ارباك الاقتصاد لاسيما وان العصابات الارهابية تعمل على استهداف المناطق السكنية والاقتصادية اثر الهزائم التي منيت بها على جميع الجبهات”.

وطالب نائب رئيس الجمهورية، الجهات المختصة بـ”إعادة الحياة لمنطقة الكرادة وإدامة الضبط الامني وتنشيط الحركة التجارية واعادتها كما كانت سابقا.

المشاركة

اترك تعليق