كنوز ميديا – دان اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية، اعتداء قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، على مكاتب بعض المؤسسات الإعلامية المنضوية في الاتحاد، المنار والعالم والقدس ومؤسسات إعلامية عالمية “روسيا اليوم والميادين”، ومحلية “بالميديا”.

وأوضح الاتحاد في بيان صحفي، أن قوات الاحتلال حجبت قبل اقتحام المكاتب، كاميرات المراقبة منعاً لتوثيق ممارستهم خلال عملية التفتيش التي تخلّلها العبث بمحتويات المكاتب وتخريبها.

واستنكر الاتحاد، هذا الاقتحام الذي ينم عن همجية صهيونية ضد حرية التعبير ووسائل الإعلام الحرة المساندة للقضية الفلسطينية، ويعبر عن ضيق صدر الاحتلال بالدور الريادي الذي تقوم به هذه المؤسسات في نقل الحقائق إلى الرأي العام، ومصادرته للمواد الإعلامية في هذه القنوات إلا لخشيته من وقع صور هذه المؤسسات المناهضة للاحتلال، منوهاً إلى أن قوات الاحتلال قامت قبل أسبوعين بنفس الاعتداء في مدينة الخليل.

وأعرب الاتحاد عن استعداده لوضع كل إمكانياته في خدمة المؤسسات الإعلامية الفلسطينية والعربية والإعلامية المناصرة للشعب الفلسطيني في إطار قيامها بمهامها.

المشاركة

اترك تعليق