كنوز ميديا – قال موقع “أنتي ميديا” الامريكي اليوم على لسان الكاتب المعروف “كاري ويدلر”، أن ولاية كاليفورنيا باتت قاب قوسين أو ادنى من إعلان الإستقلال عن أمريكا.

وقال الموقع انه وبعد محاولة لإطلاق حركة انفصال ولاية كاليفورنيا في أبريل، تمت الموافقة على إجراء الاقتراع الأكثر اعتدالا في انتخابات عام 2018.

الإجراء الجديد الذي يسعى إلى تشكيل لجنة استشارية لإبلاغ حاكم ولاية كاليفورنيا بغية الاستقلال عن الحكومة الاتحادية، حيث تم جمع لحد الان ما يقرب من 600 ألف من التوقيعات المطلوبة لوضع مقياس الاقتراع الخاص بعام 2018.

وتابع الموقع بالقول إن المبادرة لا تؤدي بالضرورة إلى أن تخرج كاليفورنيا عن البلاد، ولكن يمكن أن تسمح للدولة بأن تكون” دولة ذات سيادة ومستقلة تعمل بكامل طاقتها “داخل الولايات المتحدة.

بدوره قال ماركوس رويس إيفانز، الذي يدعم هذا الإجراء الجديد، والذي شغل سابقا منصب نائب رئيس كاليفورنيا: “العلاقة بين كاليفورنيا والنظام الفيدرالي لا تعمل” وقال ايفانز: “إن فشل كاليفورنيا هو بسبب ديونها الضخمة”.

وبغض النظر عن الطريقة أو استراتيجية – أو فعاليتها – الا ان مقاومة الحكومة الاتحادية تنمو في كاليفورنيا وأماكن أخرى، وهناك أيضا حركات الانفصال في ولاية فيرمونت وتكساس ونيو هامبشاير وهاواي، كما لوحظ في وسائل الإعلام بعد وقت قصير من انتخابات 2016.

المشاركة

اترك تعليق