كنوز ميديا/ بغداد

 

رأى تيار الإصلاح الوطني برئاسة وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، السبت، أن سياسة تغيير الوجوه والدفع بدماء جديدة ستؤطر عمل الكتل السياسية للمرحلتين الحالية والمقبلة استعدادا للانتخابات المقبلة المحلية والتشريعية .

وقال رئيس كتلة الاصلاح النيابية هلال السهلاني في بيان  ، إن “الساحة السياسية تشهد حالة تغيير جديدة في بنية التحالفات الداخلية وفي شكل المحاور الستراتيجية المقبلة ، على اعتبار ان الاولوية ستكون لاعمار المناطق المحررة واعادة الامن والاستقرار للنازحين، وازالة اثار الارهاب والتطرف”، مشيرا الى أن “هذه ستكون قواسم مشتركة للبرامج الانتخابية للكتل السياسية”.

واضاف ان “التحالف الوطني  تبنى خيارات ستراتيجية خصوصا ما يتعلق بالحرب على داعش الارهابي ، ووقوفه داعما لفتوى المرجعية الرشيدة للجهاد الكفائي وتأسيس الحشد الشعبي وتشريع قانونه”، مبينا أن “التحالف الوطني وحتى الكتل والمكونات الاخرى عموما، ستعمل تلقائيا لبلورة  حكومة توافقية قوية أو حكومة أغلبية قوية

المشاركة

اترك تعليق