كنوز ميديا – قدم وزير الداخلية قاسم الاعرجي ، اليوم السبت( 29 / تموز / 2017 ) ، اعتذارا إلى مواطن سوداني تعرض للضرب من قبل الشرطة الاتحادية في الموصل ، فيما منحه الجنسية العراقية.

وقال مستشار الوزير وهاب الطائي في بيان إن “وزير الداخلية قاسم الاعرجي وصل اليوم الى مدينة الموصل لزيارة مواطن سوداني يدعى “موسى بشير آدم” تعرض للضرب من قبل الشرطة الاتحادية في المدينة “، مبينا ان “الاعرجي قدم باسم الحكومة الاعتذار على خلفية ذلك”. 

وأضاف الطائي، أن “الاعرجي اتصل بالسفير السوداني وقدم اعتذار الحكومة بشأن تعرض المواطن السوادني لاعتداء”، مشيرا الى ان “الاعرجي قرر منح الجنسية العراقية لهذا المواطن”. 

واستدعت وزارة الخارجية السودانية، في 25 تموز 2017، القائم بأعمال السفارة العراقية في الخرطوم، وأبلغته احتجاجها على “تعذيب” الشرطة العراقية لأحد مواطنيها قرب مدينة الموصل بعد اتهامه بالانتماء لـ “داعش”، وجاء ذلك بعدما انتشر مقطع فيديو تعذيب المواطن السوداني على مواقع التواصل الاجتماعي.   

المشاركة

اترك تعليق