كنوز ميديا/ بغداد..

تمكنت الشرطة الجزائرية، الأربعاء، من تفكيك خلية لتنظيم داعش الإرهابي يرأسها قائد سابق في تنظيم القاعدة أدين في فرنسا قبل أكثر من عشر سنوات، بتهمة التخطيط لتفجير في ستراسبورغ.

وذكرت صحيفة “النهار” الجزائرية نقلا عن مصادر أمنية، إن “محكمة فرنسية حاكمت محمد ياسين أكنوش البالغ من العمر 43 عاما، وكان أحد أعضاء “الجماعة الإسلامية المسلحة” المتمركزين في أوروبا، غيابيا في 2004 وصدر عليه حكم بالسجن ثمانية أعوام”.

وأضافت، أن “القوات الجزائرية ألقت القبض على أكنوش قرب مدينة تيبازة الساحلية الواقعة على بعد 50 كيلومترا، غربي الجزائر العاصمة، حيث قال مسؤولون إنه كان يخطط لتنفيذ هجمات على أهداف أمنية، ولم يتضح متى عاد إلى الجزائر”.

واشارت الى أن “الخلية كانت متمركزة في قرية عين تافورايت وخططت لتنفيذ هجمات في العاصمة، وقالت إن خلية أكنوش تدربت في غابة قريبة باستخدام أسلحة محلية الصنع”.

المشاركة

اترك تعليق