معاون مفتش الكهرباء: الوزارة تؤخذ كورقة سياسية مع قرب الانتخابات كنوز ميديا – قال معاون المفتش العام في وزارة الكهرباء، ان الوزارة “تؤخذ كورقة سياسية”.
ونقل بيان لاعلام الوزارة معاون المفتش العام حسين جبارة قوله خلال اجتماع مع مديري أقسام العلاقات والاعلام في المديريات العامة التابعة للوزارة قوله ان “وزارة الكهرباء من الوزارات المهمة في كل شيء، والوزارة حاليا تؤخذ كورقة سياسية، خصوصاً مع قرب الانتخابات”.
وأوضح جبارة، ان “الامور الاعتيادية في الوزارة يسهم الجميع في معالجتها، من فنيين وقانونيين ومسؤولين، فمطلوب منا تقديم الخدمة الى المواطنين، وهذه مسؤولية جميع الملاكات في وزارة الكهرباء”.
وعبّر “عن تقديره للدور المهم الذي يضطلع به مكتب الاعلام والاتصال الحكومي في مقر الوزارة، بايصاله الحقيقة للمواطن، فضلا عن ابرازه للجهود الجبارة للملاكات الفنية والهندسية في الوزارة”.
وبين جبارة بأن “الهدف من اللقاء هو تداول الافكار بين مكتب المفتش العام والتشكيلات الإعلامية في المديريات العامة لأن الهدف واحد، وهو خدمة المواطن، “لافتا الى، ان “للاعلام دوراً مهماً، والدليل ان الحكومة وضعت ستراتيجية لمكافحة الفساد وحددت الجهات التي تقوم بتنفيذها، وهي هيئة النزاهة، ومكاتب المفتشين العموميين، والجهات التنفيذية، والقضاء، والاعلام، اذن اعطي للاعلام دوراً مهماً، وهذا الدور اقر بقانون، ولولا الدور الكبير الذي يضطلع به الاعلام في كل مؤسسات الدولة، لما وضعوه ضمن الجهات التي تعالج الفساد”.
وأشار الى أنه “يطمح بأن تتغيّر تلك النظرة التي ترى في مكتب المفتش العام مؤسسة تحقيقية وتفتيشية ورقابية، وابراز مفهومها ودورها الحقيقي بالتقييم والتقويم وتحسين الاداء الاداري في الوزارة، واظهار صورة مشرقة لها”.

وقال “هناك توجيهات من وزير الكهرباء باستنفار كل الطاقات والعمل ليل نهار رغم وجود التحديات ومن ضمنها الجانب المادي، ورغم كل هذه الجهود لم يتم كسب رضا الناس، لأنه لا يمكن ان يتحقق كل المطلوب بسبب وجود تحديات كبيرة تواجه الوزارة، وهناك جهات تستغل هذه الورقة لتحرك الشارع”.
المشاركة

اترك تعليق