كنوز ميديا – كشف وزير الامن الايراني “محمود علوي” مساء يوم الاثنين، عن إحباط أكثر من 120 عملية ارهابية في البلاد خلال السنوات الاخيرة، وسط محاولات من بعض دول المنطقة لإثارة القلاقل في ايران.

ولفت الوزير الايراني الى الإقتدار الامني في ايران ودور القوات الخاصة الايرانية في إخماد أية محاولة للعبث في أمن ايران، قائلا: تم اعتقال ومصرع جميع الذين خططوا لأعمال إرهابية في البلاد.

كما أكد الوزير “علوي” على عدم وجود نقطة غير آمنة في ايران، مثنيا على كفاح رجال الامن ومعتبرا أنهم العين الساهرة من أجل راحة الشعب الايراني ولن يسمحوا لأي قوة بالتغلغل في البلاد والقيام بأعمال تخريبية.

وبشأن الإعتدائين الارهابيين الذين تعرضت لهما طهران في الآونة الأخيرة، تابع وزير الامن الايراني: رغم انه تم مصرع الارهابيين الخمسة خلال الساعات الاولى، ولكنه تم اعتقال جميع العناصر المتخاذلة معها خلال يومين والكشف عن جذور هذه الاعمال الجبانة.

وأشاد وزير الامن الايراني بدور قوات الأمن، ملفتاً الى حيرة دول العالم من الإجراءات السريعة والتكتيكية لجهاز الامن الايراني، مبينا ان وزارة الامن تتولى الى جانب قوى الامن الداخلي مسؤولية توفير الامن والراحة للبلاد.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، اعتقلت وزارة الامن الايرانية ٤۱ شخصا من تنظيم داعش الارهابي، في عدة محافظات قبل ان يقوموا بتنفيذ أية عمليات.

يذكر أنه تم اعتقال الإرهابيين في محافظات كرمانشاه وكردستان واذربايجان الغربية وطهران وبينهم فرق عمليات ومسؤولين عن الاتصالات والخدمات اللوجستية.

المشاركة

اترك تعليق