كنوز ميديا – استنكر رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا بشدة الممارسات القمعية التي يقوم بها العدو الصهيوني في القدس المحتلة.

وقال الشيخ الملا، ان “قضية فلسطين لا تحل بالحوار مطلقا والصهاينة لا يعرفون الا لغة السلاح”، مدينا “بأشد العبارات الممارسات التي يقوم بها الكيان الصهيوني في القدس”، مطالباً “بعقد مؤتمر طارئ وسريع يكون على مستوى كبار العلماء لمواجهة الجرائم الصهيونية”.

واضاف ان ” السكوت عن افعال الاحتلال الصهيوني الاجرامي في القدس معيب واشارة الى ضعف متعمد من قبل الحكومات التي رأيناها أيضا صمتت عن الانتهاكات التي قامت بها داعش الاجرامية”.

ودعا الشيخ الملا الدول التي توجد بها سفارات الكيان الصهيوني الى “تقديم الاحتجاج على الاساليب التي يمارسها الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني في القدس”.

وتشهد الأراضي الفلسطينية وخاصة مدينة القدس المحتلة توترا ، في ظل إعلان حالة النفير العام وإغلاق المساجد في القدس ومساجد في مناطق الداخل المحتل، من أجل التوجه للصلاة في المسجد الأقصى المبارك، مع الإجماع الفلسطيني برفض الدخول إلى الأقصى عبر البوابات الإلكترونية التي أقامها الاحتلال بعد عملية اشتباك وقعت في باحات الأقصى يوم الجمعة الماضي وأدت لاستشهاد ثلاثة شبان من مدينة أم الفحم ومقتل شرطيين إسرائيليين.

المشاركة

اترك تعليق