كنوز ميديا – أيدت المحكمة العليا ومحكمة الاستئناف المتخصصة بالرياض على أحكام إعدام عدد من المواطنين من القطيف والأحساء والمدينة المنورة على خلفية إدانتهم بتهم سياسية باطلة.

ويبقى انتظار حكم المحكمة العليا والتي غالبا ما تصادق على الأحكام التي تستهدف الشيعة، ليصل مجموع أحكام الإعدام الوشيكة على التنفيد خلال هذه الأيام إلى 36 حكم إعدام بحق مواطنين شيعة.

وكانت منظمتا “العفو” الدولية و”هيومن رايتس ووتش” قد طالبتا الرياض بإلغاء أحكام الإعدام بحق النشطاء.

وأكدت المنظمتان أن السعودية تنتزع الاعترافات في ظروف قسرية وتحت التعذيب، بما في ذلك الضرب والسجن الإنفرادي المطوَّل.

والأسماء هي كالتالي: والأسماء على النحو التالي:-سالم الحربي، محمد العطية، عباس الحسن، محمد العاشور، طالب الحربي، حسين الحميدي، حسين العبود، علي العاشور، علي المهنا، أحمد الناصر، حسين الإبراهيم، عبد الله الخميس، عباس العباد، يوسف الحربي، طاهر الحربي، حسين حسن ال ربيع، عبدالله هاني ال طريف، حسين محمد ال مسلم، محمد منصور ال ناصر، مصطفى أحمد درويش، فاضل حسن لباد، سعيد محمد السكافي، سلمان أمين آل قريش، مجتبى نادر السويكت، منير عبدالله آل ادم، عبدالله سلمان آل سريح، أحمد فيصل آل درويش، عبدالعزيز حسن آل سهوي، أحمد ال ربيع، علي محمد النمر، عبدالله الزاهر، داوود المرهون، عبدالكريم الحواج،  جابر المرهون، محمد الخاتم، عبد الله العوجان.

المشاركة

اترك تعليق