كنوز ميديا : متابعة

 

 

أكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، ،  أن “قيادة الحشد تعمل بشكل جدي على إنهاء المظاهر المسلحة في المدن ومنع كل من يحاول استغلال اسم الحشد، فيما أشار إلى أن الحشد ربما يشارك في حرب جديدة، هي الحرب على الفساد.

 وقال المهندس في كلمته خلال الحفل المركزي التي نظمتها هيئة الحشد الشعبي بمناسبة استعادة الموصل، وحضرها “الموقف العراقي”  إننا “نعمل جاهدين على إزالة المظاهر المسلحة من المدن ونمنع بقوة كل من يحاول ان يستغل اسم الحشد الشعبي”، مؤكدا ضرورة العمل على “ترسيخ مفهوم ان الحشد الشعبي هو منظومة رديفة للقوات الامنية”، حسب مانقله موقع الحشد.

ودعا المهندس إلى “حل موضوع الحشود العشائرية والمحلية والذين يرتبطون بقيادات عسكرية من خلال ضمهم الى الحشد مع التخصيصات المالية او دمجهم مع الجيش”.

وشدد المهندس على أن “الحشد الشعبي سيبقى ركيزة اساسية للتضحية والفداء”، مشيرا إلى أنه “ربما سيدخل بمحاربة الفساد المالي والاداري”

المشاركة

اترك تعليق