كنوز ميديا – انتقدت النائبة رحاب العبودة، الاحد، استمرار نائبة بجمع تواقيع لتبني مشروع قانون يبيح تعدد الزوجات دون موافقة الزوجة الاولى، فيما اشارت الى ان عدم موافقة الزوجة الأولى تمثل مخالفة للشرع الإسلامي الذي منح المرأة هذا الحق.

وقال العبودة في بيان ان “احدى النائبات مستمرة في جمع تواقيع بعيدة عن اولويات المجتمع خصوصا بعد ما تعرض له العراق من خراب ودمار من حربنا ضد العصابة الاجرامية داعش”، مبينا ان “محافظة نينوى التي تنتمي إليها النائبة التي تجمع تواقيع لتبني مشروع يبيح للزوج الزواج دون موافقة الزوجة الاولى، تحتاج إلى إعادة الحياة إليها بعد أن دمرها تنظيم داعش خلال سنوات احتلاله له وان نسائها هن اليوم بحاجة إلى كيفية أعادة تأهيل أطفالهن والحاقهم بمدارسهم التي زرع فيها التنظيم الدمار والأفكار المتطرفة وليس التفكير بالزواج تحت ذريعة انه حل لمشكلة اجتماعية”.

واضافت العبودة أن “عدم موافقة الزوجة الأولى تمثل مخالفة للشرع الإسلامي الذي منح المرأة هذا الحق”، مشيرا الى انه “لا يحق لأحد مهما كانت المبررات الخوض فيما يعد مخالفا للشرع والقانون والدستور”.

وتابعت العبودة ان “أشغال الناس بمشاريع وهمية سوف تتحول إلى مادة للنقاش في مواقع التواصل الاجتماعي من أجل شهرة زائفة إنما يمثل امتهانا لكرامة المرأة العراقية لن نقبل به سواء كنساء أو كنائبات نمثل المرأة والطفولة والأسرة”، داعية الى “الكف عن المضي بمثل هذه الأمور غير المجدية والاتجاه نحو تحديد الأولويات التي تحتاجها المرأة كام وزوجة ومربية”.

وتابعت ان “قضية الزواج قضية شخصية لا تحتاج إلى تواقيع وتشريعات”، موضحة ان “الدولة ليس لديها أموال تنفقها على مشاريع من هذا القبيل بقدر ما يجب أن توظف تلك الأموال لتحسين البنية التحتية”.

ودعت النائبة جميلة العبيدي، في 12 اذار 2017، الى تشريع قانون يشجع الرجال على الزواج بأكثر من إمرأة واحدة من خلال صرف حوافز مالية، فيما طالبت زميلاتها النائبات والنساء عامة الى رفع شعار “نقبل بعضنا شريكات لحماية بعضنا”.

المشاركة

اترك تعليق