كنوز ميديا – أكدت المرجعيات الدينية في القدس وفلسطين رفضها القاطع للبوابات الإلكرتونية وكل إجراءات الاحتلال كافة التي من شأنها أن تؤدي إلى تغيير الواقع التاريخي والديني في القدس ومقدساتها وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك.

وجاء موقف المرجعيات الدينية بعد قيام سلطات الاحتلال منذ ساعات الفجر الأولى بوضع بوابات حديدية ضخمة وأجهزة مراقبة بالإضافة إلى البوابات الإلكترونية التي تم وضعها قبل أيام على أبواب المسجد الأقصى المبارك.

وطالبت المرجعيات في بيان لها، صباح اليوم، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في وقف العدوان الإسرائيلي.

وناشدت الملك عبد الله الثاني والرئيس محمود عباس وكافة القادة العرب بتحمل مسؤولياتهم تجاه القدس واستخدام كافة أوراق الضغط السياسية والقانونية لصد الاحتلال عن عدوانه بحق المقدسات.

فيما يلي نسخة عن البيان:

المشاركة

اترك تعليق