كنوز ميديا/بغداد..

 

شهدت الساعات القليلة الماضية تحركات عربية ودولية بهدف احتواء الأزمة المتصاعدة في القدس المحتلة منذ 10 أيام، على إثر نصب الجيش الإسرائيلي بوابات إلكترونية عند مداخل الحرم القدسي الشريف.

وذكر موقع قناة سكاي نيوز في خبر   أن” من المقرر أن يجتمع مجلس الامن يوم غد ،الاثنين، لبحث التصعيد الإسرائيلي في القدس بناء على طلب من مصر والسويد وفرنسا في وقت دعت اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط إلى ضبط النفس”.

وقال مندوب السويد لدى مجلس الأمن الدولي كارل سكو إن” السويد وفرنسا ومصر طلبت عقد الاجتماع ليناقش بشكل عاجل كيف يمكن دعم النداءات التي تطالب بخفض التصعيد في القدس”.

وكان عشرات المستوطنين الاسرائيليين قد هاجموا ليل امس مركبات الفلسطينيين في مدينتي الخليل وقلقيلية بالحجارة مرددين هتافات الموت للعرب بحسب ما نقلت وكالة الانباء الفلسطينية. 

المشاركة

اترك تعليق