كنوز ميديا/بغداد..

 

أكد تحليل عالمي قام به فريق من الباحثين بجامعة ستانفورد في الولايات المتحدة الأمريكية وجود اختلافات بين مواطني الدول من حيث مستويات النشاط البدني، مشيرة الى ان معدل خطوات الانسان يجب ان لاتقل عن 10 الاف خطوة يوميا.

ولفت التحليل إلى أن متوسط عدد الخطوات التي يقوم بها الشخص في اليوم تصل إلى 961ر4 ألف خطوة، وأن هونج كونج على رأس الدول التي يمشي فيها المواطن على قدميه، حيث يخطو 6.880خطوة يوميا، تلتها الصين 6.189 خطوة، ثم أوكرانيا 6.107 خطوة.

وأوضح التحليل أن مواطني ماليزيا يخطون 963ر3 خطوة والمملكة العربية السعودية 807ر3 خطوة، وأندونيسيا 3.513 خطوة وهم الذين يتحركون أقل على القدمين، أما الشعب الفرنسي فتصل عدد الخطوات فيه نحو 5.141خطوة يوميا، مما يشير إلى وجود عدم مساواة بين الدول بعضها مع بعض في مستويات النشاط البدني.

وتتبع الباحثون خطوات 717 ألف رجل و111 ألف سيدة على مدار 95 يوما بفضل تطبيق برنامج آرجوس على الهاتف الذكي، وأثبت تيم ألتوف، أحد المشاركين في هذا التحليل أن المواطنين الأقل نشاطا هم الذين يعانون من البدانة فعلى سبيل المثال في السويد نجد أن الفرق بين الأكثر نشاطا والأقل ضعيف، وكذلك نسبة البدانة منخفضة، أما في الولايات المتحدة الأمريكية، يتدنى النشاط بصورة كبيرة بسبب تضاعف معدلات البدانة، وهى أعلى عما تم تسجيله في المكسيك، وكذلك الحال في اليابان لأن نسبة البدانة ضعيفة.

كما عقد الباحثون مقارنة بين عدد خطوات المواطنين في 69 مدينة أمريكية، فتبين أن الذين يقطنون في نيويورك وسان فرانسيسكو يمشون أكثر من الذين يعيشون في هوستون وممفيس حيث يستقلون السيارة في تنقلاتهم.

واكد الباحثون ان الخطوات على الأقدام يجب ان تتجاوز 10 آلاف خطوة يوميا لكي تحافظ على الصحة والوزن وهذا الهدف لم يحققه سوى 75% من الفرنسيين، أي أقل من نصف من هم في المرحلة العمرية ما بين 18 -64 عاما الذين يقومون بحوالي 7,500 خطوة، وأن تعدي 6 ألاف خطوة في اليوم يسمح بتخفيض خطورة التهاب مفصل الركب.

المشاركة

اترك تعليق