كنوزميديا

حذرت النائبة عن التحالف الوطني فردوس العوادي، من محاولات جديدة تستهدف الحشد الشعبي من أجل الإساءة إليه وإثارة الرأي العام ضده لمنعه من المشاركة في تحرير ما تبقى من الأراضي التي يحتلها داعش.

وقالت العوادي في بيان لها اليوم حصلت”كنوزميديا  على نسخة منه، ان “الانتصار الكبير الذي تحقق في الموصل أغاض الكثيرين من دواعش السياسة بدلا من أن يفرحهم، لأنه اجهض أجنداتهم الطائفية التي كانوا يعولون عليها لتقسيم البلاد في مرحلة ما بعد داعش بدعوى الفدرالية”.

واضافت، ان “هذا الأمر دفعهم إلى محاولة الاحتكاك بالحشد للمطالبة بعد ذلك باخراجه من الموصل ومن ثم منعه من المشاركة في المعارك اللاحقة كما حدث باحتكاك حرس المطلوب للعدالة اثيل النجيفي مع الحشد وسط الموصل”.

وتابعت العوادي، ان “ما يؤكد بان هذا الأمر ورائه خطة مدروسة هو ظهور بيانات من بعض الخونة الذين باعوا الموصل يطالبون بإخراج الحشد من الموصل بعد هذه الحادثة مباشرة”.

وعدت، ان “الحشد الشعبي خط أحمر ولا يسمح الأحرار من العراقيين بكل تنوعاتهم ان يكون الحشد مادة لمؤامرات المتآمرين الخونة الذين باعوا اهلهم ويطالبون بضم الموصل لكردستان أو منحها فيدرالية لتكون ضيعة لتركيا أو بعض دول الخليج”.SS

المشاركة

اترك تعليق