كنوز ميديا – أصدرت هيئة علماء السودان بيانا دانت فيه جرائم الكيان الاسرائيلي في المسجد الاقصى وطالبت بموقف رسمي من الدول العربية والاسلامية حيال انتهاكات كيان الاحتلال.

وقالت هيئة العلماء أن العدوان الاسرائيلي تجاوز كل الحدود، ووصلت الغطرسة الاسرائيلية إلى منع المصلين من أداء شعائرهم والاعتداء على الشيوخ والنساء والأطفال بالشتم والضرب وكافة صنوف الإهانات.

واعتبرت هيئة العلماء أن هذه التصرفات التي تخالف القيم الانسانية والقوانين الدولية، تؤشر إلى أن مرحلة جديدة من الطغيان والعدوان اليهودي قد بدأت، ولن تنتهي إلا ببناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى.

ودعت هيئة العلماء قادة الدول الاسلامية وجميع كياناتها إلى نبذ الاختلافات وتجاوز المنازعات والتوحد خلف قضية الأمة المركزيه، قضية الأقصى وتحرير فلسطين، وطالبت هذه الدول بتحديد موقف واضح وصريح من هذا العدوان من خلال المؤسسات الرسمية والشعبية والدولية.

كما دعت الهيئة إلى إعلان يوم الجمعة يوما لنصرة الأقصى وجعل خطبة الجمعة مخصصة لذلك، والتواصل مع المرابطين من المجاهدين الذين يدافعون عن حرمة المسجد الأقصى وذلك بدعمهم معنويا وماديا حتى يشعروا بأنهم جزء من أمة لن تخذلهم ولن تتخلى عنهم.

المشاركة

اترك تعليق