كنوز ميديا/متابعة …

 

اعتبر النائب الاول لرئيس الجمهورية نوري المالكي، أن “التخطيط لسوريا كان يشمل إسقاط الرئيس بشار الأسد، ليزحف السنّة من سوريا إلى الأنبار وبغداد ليسقطوا حكمها ويعيدوا حكم السنّة هناك”.

وقال المالكي في مقابلة مع وسيلة اعلام روسية  ، “التخطيط الموجود كان أن يسقط الرئيس بشار الأسد، ويكون خليفته جماعة “النصرة” و”القاعدة” و”الجيش الحر” على خلفية طائفية، خاصة وأن المنطقة الحدودية بين العراق وسوريا كلها سنّة، ليزحفوا من سوريا إلى المنطقة الغربية في الأنبار، ومنها إلى بغداد ليسقطوا الحكم في العراق ويعيدوا الحكم السني، وفقا لما صرحوا به”.

وأضاف “هناك أدلة وتصريحات على المنصات ومن قبل علماء موجودين، ومنهم من يصدرون هذه الفتوى، كبار علمائهم يفتون بقتل الشيعة

المشاركة

اترك تعليق