كنوز ميديا – أعلن قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري، الجمعة، طبيعة الاشتباكات التي شهدتها الموصل، أمس، موضحا أنها نجمت عن سوء تفاهم وتم احتواؤها.

وقال الجبوري إن “سوء التفاهم حدث بين حشد نينوى وقوة من حشد سيد الشهداء في حي الجامعة بالموصل”، مبينا أن “المشكلة تم احتواؤها من قبل ضباط وأركان الحشد الشعبي مع عمليات نينوى”.

وأضاف الجبوري، أن “الجميع يخضعون للقانون وأي مخالف سيعرض نفسه الى سلطة القانون لان القوات جميعها حكومية وتخضع للقانون”.  

من جهته قال مصدر محلي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “الحادثة وقعت منتصف ليلة الخميس على الجمعة عندما حدث سوء تفاهم بين قوات حشد نينوى وكتائب سيد الشهداء وتطورت الى إطلاق نار واشتباك بالأيدي في حي الجامعة في الساحل الأيسر”، موضحا أن “هذا الأمر استمر لفترة قصيرة”.

وأوضح، أن “الأوضاع مسيطر عليها بعد تدخل قيادات الحشد وعمليات نينوى، وهي عكس ما تناولته بعض وسائل الإعلام”.

وكانت وسائل إعلام أفادت، أمس الخميس، باندلاع اشتباكات بين قوتين من الحشد الشعبي وحرس نينوى (الحشد الوطني سابقا) دون أن تسفر عن وقوع قتلى من الطرفين.

المشاركة

اترك تعليق