كنوز ميديا/ بغداد..

 

دعا حزب الفضيلة الاسلامي الحكومات العربية والاسلامية لوحدة الصف ضد العدو الاسرائيلي .

وذكر الحزب في بيان اليوم   ان ” التداعيات المؤسفة التي تشهدها منطقتنا والعالم العربي عموما ، وفي مقدمتها تبني منهج التكفير وتفشي جرثومة الطائفية البغيضة بشكل ادى الى تفكك اواصر الاخوة والتآلف التي جمعت دولها وشعوبها لمئات السنين، قد اوجدت مسارب تنفذ منها الاحقاد الصهيونية تجاه شعبنا الفلسطيني الصابر المحتسب وتجاه مقدسات الامة الاسلامية”.

واضاف ” ان قوات امن النظام الغاصب للقدس انتهكت يوم الجمعة الماضي حرمة المسجد الاقصى الشريف بالاعتداء على المصلين بشكل وحشي ادى الى سقوط عدد من الضحايا الابرياء واصابة امام وخطيب المسجد بجروح خطيرة.كما قامت تلك القوات بالتضييق على المواطنين الذين يؤمون المسجد الشريف بعد ان اغلقته يومين متتاليين”.

 

ودعا الحزب في بيانه المجتمع الدولي والفعاليات الحقوقية في جميع دول العالم الى ادانة هذه الاجراءات التعسفية باعتبارها تضييقا على حرية العبادة وانتهاكا صارخا لحقوق الانسان ، والمطالبة بمحاكمة الجناة الذين تسببوا بسفك دماء الابرياء لينالوا جزاءهم العادل، وارغام سلطات كيان الاحتلال على الغاء الاجراءات غير المسبوقة التي فرضتها على مصلي المسجد الاقصى.

 

وعبر عن الامل بان” يشكل هذا الاعتداء الهمجي فرصة للحكومات العربية والاسلامية لمراجعة الذات وتدارك الاحتراب بين الاخوة وحالة الانهيار التي تشهدها العلاقات بين دولنا وشعوبنا والعمل الجاد والمخلص من اجل ترميم وحدة الصف تجاه عدونا المشترك ومخططاته الخبيثة في المنطقة

المشاركة

اترك تعليق