كنوز ميديا :: متابعة

 

 جددت حركة تغيير الكردية , الخميس , رفضها  المشاركة باستفتاء تقرير المصير واعلان الدولة الكردية, مؤكدة أن الاستفتاء لا يمثل الشعب الكردي.

  وقال النائب بيستون فائق في تصريح  ، إن “الحزب الديمقراطي الكردستاني اعتمد آليات غير صحيحة  لاجراء تقرير المصير بالتزمن مع الازمة الاقتصادية والسياسية والتهديد الارهابي للاقليم”. 

واضاف ان “اجراء الاستفتاء بهكذا طريقة مرفوض بشكل قطعي لانه يؤدي الى نتائج سلبية على الكرد”، مشيرا إلى ان “على الحزب الديمقراطي اعادة تفعيل برلمان الاقليم لدراسة المشروع واقرار قانون بهذا الشأن من اجل اشراك الشعب الكردي في قرار تقرير المصير”.

ورجح فائق “عدم المشاركة الشعبية  بالاستفتاء بسبب الازمات الاقتصادية التي يشهدها الاقليم وكذلك الصراعات الحزبية والانقلاب على البرلمان”، مبينا أن “اي استفتاء او انشقاق في الوقت الحالي سوف لا يكتب له النجاح”.  

المشاركة

اترك تعليق