كنوز ميديا – أكد معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية أن خروج أي من الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي سيمس بمصالح كافة الأطراف الخليجية، فنحن في سلطنة عمان ندعو الدول الأعضاء بضبط النفس والاحتراز من تصعيد الخلافات القائمة.

وفي معرض حديثه مع رويترز أكد بن علوي: أننا ورغم انتقادنا لبعض السياسات الخاطئة التي انتهجها الإخوة في قطر، ناشدنا خادم الحرمين الشريفين بالاعتزال عن المؤامرة التي قد تم حبكها ضد الدوحة موضحا: عندنا معلومات تؤكد ضلوع إحدى الدول العربية في اختلاق هذه الأزمة وتصعيدها، وزودنا كلا من السعودية ومصر بهذه المعلومات، حيث نعتقد قد اختلطت الأوراق في الخليج، وقد آن الأوان حتى تنتهي هذه الأزمة الطارئة على العلاقات الخليجية.
ونوه معاليه بضرورة السهر للحفاظ على الاتحاد الخليجي قائلا: نحن كنا على علم بأنه هناك بعض الخلافات المتراكمة بين قطر وسائر الدول العربية، إلا أن تحويل هذه الخلافات إلى هذا الحجم من المقاطعة والحصار أو إبداء الشروط التعجيزية المتعددة، لن يصب في مصلحة الدول الخليجية، كما أن خروج أي من الدول الأعضاء يجعل من قرارات مجلس التعاون الخليجي حبرا على الورق لا يحرك ساكنا وهذا كارثة نرجو ألا تحدث أبدا.

المشاركة

اترك تعليق