كنوز ميديا – اعتبرت  وزارة الخارجية الإيرانية، يوم امس الثلاثاء، أن العقوبات الأمريكية الجديدة المفروضة على طهران “أمر سخيف وبدون قيمة”…

وقالت الخارجية الإيرانية، في بيان، إن “ما أقدمت عليه أمريكا يعتبر أمراً سخيفاً وغير ذا قيمة، مؤكدة أنه سيتم الرد عليها بعقوبات مماثلة، وأضاف البيان أنه وطبقاً للإتفاق النووي فإن الرئيس الأمريكي مكلف وعبر إستخدام صلاحياته بتجميد العقوبات النووية لمجلس الشيوخ الأمريكي ضد إيران والإستمرار بهذا التجميد من وقت لآخر، وتابع البيان أنه بالتزامن مع ذلك فإن وزير الخارجية الأمريكي وخلافاً لجميع الإدعاءات السابقة أكد مرة أخرى في مذكرة رفعها لمجلس الشيوخ في بلاده على إلتزام إيران بالإتفاق النووي.

وأوضح بيان الخارجية الإيرانية أنه إلى جانب تنفيذ هذه الإلتزامات قامت الإدارة الأمريكية ومن أجل تعويض فشلها في إقناع شركائها الغربيين في الإنسحاب من الإتفاق النووي بإضافة أسماء عدد آخر من الشخصيات الإيرانية والأجنبية إلى قائمة العقوبات في إجراء أحادي وغير قانوني وبذريعة دعم هؤلاء للبرنامج الصاروخي الإيراني.

وختم بيان وزارة الخارجية الإيرانية بالقول أن وزارة الخارجية وإذ تدين هذا الإجراء السخيف والفاقد للأهمية من قبل الإدارة الأمريكية في إضافة أسماء شخصيات جديدة إلى قائمة عقوباتها غير القانونية، فإنها تؤكد أنها سترد على هذه الإجراءات بالمثل عبر فرض عقوبات على شخصيات أمريكية معادية لإيران وباقي الشعوب الإسلامية، لافتة إلى أن أسماء هذه الشخصيات الأمريكية سيتم الإعلان عنها قريباً.

وكانت الإدارة الأميركية أعلنت، اليوم الثلاثاء، فرض عقوبات اقتصادية جديدة على إيران، بسبب استمرار طهران في برنامج الصواريخ الباليستية.

المشاركة

اترك تعليق