كنوز  ميديا – قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تصريح لقناة “سي بي إس نيوز” التلفزيونية الأمريكية، ان الحظر الجديد المفروض من قبل ادارة ترامب ، سمّم أجواء العلاقات بين البلدين وأنتهك روح الاتفاق النووي.
وأضاف ظريف “سندرس العقوبات الأمريكية الجديدة لنرى هل انتهكوا نص خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي ) ام لا ، ومن ثم سنتخذ القرار المناسب”.
وردا على سؤال حول وصف ترامب الاتفاق النووي بالسيء وتضرر أمريكا بسببه، قال ظريف “انه ليس كذلك . ليس هناك اتفاقاً يكون مقبولا تماما للجميع “.
وأكد وزير الخارجية ان الاتفاق النووي هو اتفاق بين عدة أطراف وتم تأييده من قبل مجلس الأمن ، ولا يمكن لطرف واحد إلغاؤه او التفاوض بشأنه.
وردا على سؤال آخر حول اتهام ترامب لايران بدعم الإرهاب ، ومنع سفر الرعايا الايرانيين الى اميركا، اجاب ظريف متسائلا ” الارهابيون الذين هاجموا الولايات المتحدة الامريكية كم منهم كان من الايرانيين او ممن تأثر بالفكر والعقيدة الايرانية؟” مضيفا : ” اذا لم نقل جميعهم فان أغلبهم جاءوا من المناطق الحليفة للولايات المتحدة الامريكية والمتأثرين بأفكار وعقائد الدول الحليفة مع اميركا، والولايات المتحدة تتجاهل هذه الامور” . وقال ظريف ايضا ” هذه الدول تشكل وتدعم الارهابيين، والولايات المتحدة تعمل ضد ايران . لا أعرف لماذا”.
وفيما يتعلق بعدم إصدار تأشيرات الدخول للمواطنين الايرانيين، قال ظريف ان القرارات التي اتخذتها الولايات المتحدة ضد الشعب الايراني خلال الاشهر الماضية، مرفوضة تماما .
وردا على سؤال فيما اذا كان على ترامب نفسه إثبات نواياه الحسنة، قال وزير الخارجية : بالتاكيد أعتقد ان على الولايات المتحدة ان توقف ارسال هذه الرسائل العدائية.
المشاركة

اترك تعليق