كنوز ميديا – اعلن شيخ عشيرة عموم البو حداد في العراق الشيخ محمود مرضي الجميلي ،الثلاثاء، اتخاذ مجلس العشائر المتصدية للارهاب قرارا يبيح هدر دم كل من انتمى لعصابات داعش الاجرامية او ساعد عناصرها في السيطرة على مدن المحافظة.

وقال الشيخ الجميلي في تصريح صحفي ان “مجلس العشائر المتصدية للارهاب في قضاء الكرمة شرقي مدينة الفلوجة، اجتمع في مبنى شيوخ عشائر الكرمة وسط المدينة وقرر بالاجماع هدر دم كل من انتمى لداعش وساهم في خراب المحافظة وان تكون هذه الفقرة وبقية الفقرات التي تمت المصادقة عليها من قبل الحضور سارية المفعول على الجميع”.

واضاف ان “المجتمعين وقعوا على وثيقة شرف تنص على إجلاء وترحيل عوائل الدواعش من كافة مناطق القضاء بدون استثناء الى خارج المحافظة، ومصادرة اموالهم المنقولة وغير المنقولة واعطائها تعويض لذوي الضحايا، وعدم السماح بعودة أهالي الإرهابيين الى مناطق سكناهم”.

وتابع ان “كل ضابط مركز شرطة يتواطأ ويتفاوض مع عوائل الإرهابيين يُعامل معاملة الدواعش فضلا عن قرارات اخرى اتخذت في خطوة تهدف الى تهيئة بيئة نظيفة خالية من الارهاب”، مبينا ان “هذه القرارات ملزمة لكافة شيوخ ووجهاء محافظة الانبار”.

يذكر ان قضاء الكرمة شرقي مدينة الفلوجة شهدت في الاونة الاخيرة خروقات امنية استهدفت القطعات العسكرية المتمركزة داخل القضاء وراح ضحيتها عدد من منتسبي القوات الامنية والحشد الشعبي.

المشاركة

اترك تعليق