كنوز ميديا – قللت النائب عن كتلة بدر النيابية ميثاق الحامدي ، اليوم الثلاثاء ، من أهمية التصريحات التي يطلقها المسؤولون الاكراد حول قرار انفصال كردستان عن العراق ، واصفة أياها بورقة ضغط على حكومة المركز لتحقيق مكاسب اضافية.

الحامدي قالت اليوم الثلاثاء ، ان سعي حكومة اربيل لاجراء استفتاء الانفصال قوبل برفض داخلي وخارجي ، اذا ان هنالك حزب واحد فقط يحاول الضغط على بقية الاحزاب في كردستان من اجل القبول بأجراء هذا الاستفتاء على الرغم من الاعتراض الكبير لدى الاوساط الكردية ، مشيرة الى ان الحزب الديمقراطي الكردستاني هو من يروج لهذا الموضوع لغايات ومكاسب باتت معروفة لدى الكل.

وأضافت ان اغلب دول الجوار والاقليمية رافضة لموضوعة الانفصال وعبرت عن ذلك بشكل واضح وصريح لكن اربيل مصرة في المضي بأجراء الاستفتاء كونها تتخذها كورقة ضغط على بغداد من اجل تحقيق مكاسب اضافية ، مبينة ان كردستان غير مؤهلة حاليا للانفصال من الناحية السياسية والاقتصادية.

واعتبر المسؤول في حكومة كردستان عبر ناظم الدباغ، ان الاستفتاء على استقلال الإقليم المقرر إجراؤه في أيلول المقبل يعد تكتيكا تفاوضيا للضغط على بغداد للوفاء بوعودها حول ملفات الطاقة وتقاسم السلطة..

المشاركة

اترك تعليق