كنوز ميديا/بغداد.. 

 ارجع النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر, الأحد, تشتت مواقف الكتل السنية إلى التنافس من اجل كسب الاموال من الخارج، مرجحا بروز شخصيات سياسية جديدة لتصدر المشهد السني.

 وقال جعفر في تصريح  ، إن “إعلان مؤتمرات متعددة للقوى السنية في اربيل وبغداد والعواصم الاوربية  ليس لغرض توحيد المواقف بل لكسب تأييد الدول الداعمة لهم من اجل كسب مزيدا من الاموال”.

 واضاف أن “تشتت الموقف السياسي السني وتعارضه مع القانون والحكومة في بعض الاحيان خلق لنا ازمة ثقة كبيرة ولدت تنظيم داعش الاجرامي والتطرف الذي تسبب في حرب قاسية دمرت مدنهم بالكامل”.

 وتابع جعفر، أن “عقد المؤتمرات السياسية السنية في هذا الوقت بالتحديد غير مجدي لان اتحاد القوى يعلم جيدا أن القوى السنية المقاومة لداعش هي من ستنجح في الانتخابات المقبلة وهي التي سُتدعم وطنيا وشعبيا بسبب مواقفها الوطنية المشرفة”

المشاركة

اترك تعليق