كنوز ميديا/ بغداد

 

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي إغلاق المسجد الأقصى المبارك في وجه المصلين والبلدة القديمة، لليوم الثاني على التوالي، وذلك في أعقاب عملية إطلاق النار التي وقعت أمس واستشهد بها ثلاثة فلسطينيين وقتل شرطيان إسرائيليان.

وقالت مصادر مقدسية إن قوات الاحتلال تغلق كافة أبواب المسجد الأقصى وتتواجد عندها وفي طرقات المسجد، وتمنع دخول المسلمين اليه، وبسبب ذلك لم يرفع الآذان في المسجد الأقصى منذ الأمس (آذان الظهر والعصر والمغرب والعشاء وفجر اليوم).

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية أن سلطات الاحتلال وبعد تدخل أردني سمحت للشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى بالدخول إلى المسجد بعد منتصف الليل وقام بجولة في بعض مرافقه ولم يسمح له بالبقاء.

ولفتت إلى أن قوات الاحتلال المنتشرة في الأقصى تواصل اقتحام مرافق المسجد، حيث تقوم بتكسير الأبواب المقفلة لتنفيذ الاقتحام.

وفي شوارع القدس المحاذية للبلدة القديمة لا تزال سلطات الاحتلال تضع السواتر الحديدية وتمنع الدخول إلى البلدة القديمة باستثناء سكان البلدة.

ويذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت يوم أمس 58 موظفا من دائرة الأوقاف، ومددت توقيف ثلاثة منهم ليوم الاثنين القادم، كما اعتقلت مفتي القدس والديار الفلسطينية وأفرجت عنه بعد ساعات.

 

المشاركة

اترك تعليق