كنوز ميديا – في تطور خطير في الصراع الإماراتي السعودي في المحافظات الجنوبية اليمنية ، أفاد مصدر مقرب من التيار السلفي التابع للسعودية انشقاق كتيبة من المقاتلين عن ما يسمى بعناصر الحزام الأمني لمدينة عدن التابع للإمارات.

وأوضح المصدر  أن إحدى كتائب الحزام الأمني بقيادة القيادي السلفي علي الحذيفي القائد العسكري لكتيبة ” أبو عمار الشرفي ” بعد خلافات حادة مع نائب رئيس المجلس الانتقالي في الجنوب الشيخ هاني بن بريك .

ووفقاً للمصدر فإن الصراع بين التيار السلفي المدعوم إماراتياً وآخر سعودياً ، تطور بشكل كبير بعد خلاف بين الطرفين في محافظة لحج وتحديداً في مركز الفيوش ، والتحريض على محاضرة  لهاني بن بريك في مسجد الصحابة بالمحافظة .

وأضاف المصدر فإن الحذيفي برر انسلاخه عن هاني بن بريك- قائد الحزام الأمني- ناتجا عن رفض بن بريك “النصح حتى بعد إقالته من الحكومة المعينة من قبل ” الرئيس ” هادي كوزير للدولة .

وأكد المصدر أن انشقاقات مماثلة لمجموعات سلفية موالية للسعودية عن أخرى تابعة للإمارات ، تزامنت مع عمليات اختطاف لقيادات سلفية تابعة للسعودية في محافظتي عدن ولحج .

وتشهد المحافظات الجنوبية اشتداد للصراع بين الإمارات والسعودية ، عقب اعلان المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً ، ما ينذر بتطور خطير في الصراع السعودي الإماراتي يكون فيه أبناء المحافظات الجنوبية هم ضحيته .

المشاركة

اترك تعليق