كنوز ميديا – إعتبر النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي، مؤتمر اربيل الذي دعا لعقده رئيس البرلمان سليم الجبوري امتدادا لمؤتمر اسطنبول الذي كانت تديره خمس اجهزة مخابرات دولية، وفيما اشار الى ان مؤتمر بغداد الذي عقد اليوم رحب بجميع الشخصيات بما فيها الساعية لحضور مؤتمر سليم الجبوري في اربيل.

وقال اللويزي في تصريح صحفي ان “المؤتمر الذي دعونا له في بغداد تم عقده اليوم بمشاركة سياسية واسعة وناقش ملفات عديدة وشدد على اهمية الوحدة والتكاتف في مرحلة ما بعد داعش والابتعاد عن التخندق الطائفي”، مشيرا الى ان “الباب كان مفتوحا للجميع للمشاركة به حتى الذي خططوا لمؤتمر اربيل ولكن من غير المطلوبين للقضاء”.

واضاف ان “مؤتمر اربيل الذي دعا اليه سليم الجبوري بحضور شخصيات مطلوبة للقضاء هو امتداد لمؤتمر اسطنبول الذي كانت تديره خمس اجهزة مخابرات دولية”، لافتا الى ان “مؤتمر اربيل فيه انتقاصا للسنة ويظهرهم كأنهم عملاء ويقدح بسيادة العراق.

المشاركة

اترك تعليق