كنوز ميديا – اعتبرت النائب عن كتلة التغيير تافكة احمد، الخميس، اصرار مسعود بارزاني رئيس الاقليم المنتهية ولايته على اقامة الاستفتاء والانفصال بانه محاولة للتغطية على فشله والاستحواذ على السلطة، وفيما استبعدت تطبيق هذه المشاريع لوجود اعتراضات داخلية وخارجية، اشارت الى ان الانفصال يتطلب مقومات غير موجودة الان.

وقالت احمد ان “رئيس الاقليم المنتهية ولايته مسعود بارزاني يحاول الاستحواذ على مقاليد الحكم والسلطة في الاقليم عبر اطلاق مشاريع تناغم تطلعات الشارع الكردي كالاستفتاء والانفصال عن العراق”.

واضافت ان “بارزاني خسر الكثير في السنوات الاخيرة فيحاول الآن اعادة حطام متاعه وفشله من خلال هذه المشاريع التي لن تجد طريقها الى التطبيق وكذلك عبر التفرد بالسلطة واتخاذ قرارات من اختصاص السلطة التشريعية المعطلة”.

وتابعت ان “الانفصال يحتاج الى مقومات عديدة غير متوفرة فضلا عن الشتات في الساحة السياسية داخل الاقليم والرفض الخارجي والداخلي لهذا المشروع الذي لن يصب بمصلحة الاقليم في الوقت الراهن”.

وكان رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني قد هدد امس الاول الثلاثاء امام الاتحاد الاوربي في مؤتمر بروكسل بـ”حرب دموية” اذا لم يحصل الاكراد على الاستقلال.

المشاركة

اترك تعليق